recent
أخبار ساخنة

غضب المتابعين من بطلة مسلسل حياة قلبي شريستي


الممثلة أنجوم فاقي أو شريستي، كما هي معروفة في مسلسل حياة قلبي هذه الممثلة غالبا ما تقع في المشاكل بسبب تصرفتها الغير محسوبة.

غضب المتابعين

ففي سنة 2018 و خلال شهر رمضان، نشرت أنجوم على صفحتها إنستقرام صور لها و هي في حفلة في أحد الملاهي الليلية مع بعض أبطال مسلسل حياة قلبي، و كنت ترتدي ملابس غير محتشمة وجهت لها عدة إنتقادات من المتابعين، بأنها لا تحترم شهر رمضان رغم أنها مسلمة و من عائلة محافظة جدا.

لكن أنجوم لم تسكت و ردت على صفحتها إنستقرام، أن الحفاظ على السلام و العلاقات الجيدة بين الناس أفضل من الصوم و الصلاة، لأن المشاعر السيئة تدمر البشرية و منذ ذلك الوقت و أنجوم متهمة بأنها لا تحترم دينها الإسلامي.

التدخين

في يناير سنة 2019 نشرت الممثلة  شرادها آريا بطلة مسلسل حياة قلبي، على صفحتها على إنستقرام فديو صورته لأنجوم فاقي و هي تدخن، لكن محتوى هذا الفديو لم يمر على خير فمرة أخرى إندلعت موجة من غضب المتابعين على أنجوم.

حيث علاق العديد بأنها لا تهتم بصحتها و تقدم صورة سيئة، و أنها كاذبة لأنها سنة 2017 نشرت صورة و كتب عليها بأنها لم تعد تدخن لكن أنجوم لم تسكت و ردت و قالت، أن الفديو صورته و نشرته شرادها عن حسن نية لتقنعها بالتوقف على التدخين.

لأنها خائفة على صحتها و أنها لم تقوم بالترويج للتدخين و أنها لا تشجع الناس على ذلك، و قالت بأنها إمرأة مستقرة و حره و تتخذ كل خيارتها في الحياة بنفسها و أنها تتحمل مسؤولية كل أفعالها.

خلع النقاب 

خلال مقابلة صحفيه لها في أحد المجلات، قلت أنجوم بأنها حاليا لا تعيش مع عائلتها لأن هناك قطيعة بينها و بين والديها الذان يعيشان في السعودية و أنها كنت تعيش معهم إلى غاية  سنة 2009 لأن والديها من أصول هندية و سعودية.

و عندما تم سؤالها على سبب خلفها مع والديها، قالت بأنها عندما وصلت سنة 19 سنة قررت خلع النقاب الذي كانت ترتديه منذ طفوالتها لأنها أردت أن تعيش حياتها بشروطها الخاصة، و أن ترتدي ما تريده هي و ليس المجتمع الذي كنت تعيش فيه.

و قالت أنجوم بأنها في أحد الأيام أخذت النقاب و كل لبسها المحتشمة، و وضعتها في كيس و رمتها ثم دخلت على والديها و أخبرتهم أنها خلعت النقاب و أنها تريد العودة للهند لتدخل ميدان الأزياء طبعا والديها رفضو ذلك و طردوها من المنزل.

و تابعت قولها بأنها خرجت من بيت والديها و هي لا تملك أي فلس، وأنها إشتغلت عند أحد العائلات السعودية  كمربية أطفال حتى جمعت تكليف التذاكرة و عادت إلى الهند لتحقق حلمها الذي كان مستحيل في الماضي.
google-playkhamsatmostaqltradent